منتديــــات الكاسنجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

أهلاً وسهلاً بك في منتديات الكاسنجر
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك شرف لنافي المنتدي ، ولكننا نطمع في تسجيلك معنا

للتواصل بين ابناء الكاسنجر بالداخل والخارج وكل الراغبين


    شفرات حول بنت حواء

    شاطر

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الأحد 4 يوليو 2010 - 4:08

    سبحان الله عالم المرءة عالم عجيب وغريب من حيث كل شى المرءة متفردة فى الخلق والتكوين الفيسيلوجى والتعامل وال رقة ويقال أن المرءة تتعامل بعواطفها أكثر من عقلها ويقولون أيضا المرءة مخلوقة من ضلع أعوج إذا قومته كسرته ويقولن كذلك أن كيدهن عظيم ويقولون أن المرءة نا قصة عقل ودين وكثير من المتناقداة فى عالم المرءة .ولكن تقديرى الشخصى المرءة عظيمة عظمة تاريخها منذ الرسالة المحمدية الى يومنا هذا ووراء كل عظيم امرءة ويكفى وصالة رسول الله (ص)عليها فى حجة الوداع ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم صدق رسول الله (ص).فللمرءة دور عظيم فى صناعة التاريخ وصناعة الرجال وصناعة المجتمعااااات بصورة عامة .ولكن تختلف الاراء حول نقطة مهمة .هى أفضل للمرءة أن تعمل مع الرجل كى تسهم فى متطلبات الحياة أم تتفرغ لتربية النشء الذى سيكون هوه نواة المجتمع وعمادها الذى تقوم علية الحياة .نعم كما لفت إنتباهى شى مهم سبحان الله حول مشروعية عدة المرء ة المطلقة .لماذا تكون عدة المرءة ثلاة اشهر .ولماذا تكون فترة الحضانة للمتوفى وزوجها اربعة اشهر وتسع ايام .اريد نقاش جاد ومصطفيد حول هذا الموضوع ورجاء يا مرتضى أبتدار النقاش

    وشكرا
    avatar
    مرتضى خليفة

    عدد المساهمات : 175
    نقاط : 289
    تاريخ التسجيل : 11/05/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  مرتضى خليفة في الإثنين 5 يوليو 2010 - 9:06


    أجريت الدراسات على المطلقات والأرامل فأثبتت التحاليل أن الأرملة تحتاج وقتا أطول من المطلقة للنسيان وذلك يرجع إلى حالتها النفسية حيث تكون حزينة أكثر على فقدان زوجها إذ لم تصب منه بضرر الطلاق بل توفاه الله .

    فلذلك هي لا تستطيع نسيان ذلك الزوج الذي عاش معها حياة السعادة حياة الفرح حياة الحب لأن من طبع المرأة الغريزي الوفاء والإخلاص لذلك الرجل وأن الخيانة طبع دخيل على صاحبة القلب الكبير ... أعتقد ان هذا هو السبب الرئيسى لاختلاف فترة العدة فى الحالتين ،، والله أعلم ،،، لك التحية الاخ أيمن على هذا الموضوع الجاد ونتوقع مساهمة الاخوات

    عادل موسى محمد الحاج

    عدد المساهمات : 41
    نقاط : 75
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010

    الله أعلم

    مُساهمة  عادل موسى محمد الحاج في الإثنين 5 يوليو 2010 - 10:18

    بدء" شكرا جزيلا الأخ / أيمن على هذه المساهمه والتي تستحق مشاركات الأعضاء ومساهماتهم .

    وسوف أتحدث في الجزئيه الأخيره والخاصه بعده المرأه في حالتي الارمله والمطلقه وفي رايي أن المسأله فقهيه وهنالك حكمه من مشروعيه هذا التشريع الرباني وذلك في قوله تعالى ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثه قروء) أي ثلاثه حيضات وذلك للفتاه الناضجه البلوغ ، أما الصغيره وكبيره السن فعدتهن ثلاثه أشهر تماما.

    أما بالنسبه للارمله فعدتها وكما هو معلوم أربعه أشهر وعشر أيام ،،، وفي كلا الحالتين فان الحكمه من تشريع هذا الحكم هو براءة الرحم من الحمل وذلك حفاظا على أنساب المسلمين ،،،،،،،،، والله أعلم

    حاشيه أخيره
    أن الحديث عن المسائل الفقهيه لا طاقه لي به ولكني قصدت المشاركه وأثراء النقاش كما طلب كاتب الموضوع ، فان أصبت فمن الله وله الحمد ، وأن أخطأت فمن نفسي والشيطان ) مع فائق الشكر والأحترام،،،،،،،

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الإثنين 5 يوليو 2010 - 11:41

    شكرا اخى مرتضى على الأهتمام والنقاش يبدو أنك قريب جدا من الواقع

    وشكرا

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الإثنين 5 يوليو 2010 - 11:46

    شكرا اخى عادل موس على هذه المشاركة الطيبة ويا ريت تكون المشاركة فى الموضوع نفسة يعنى تحت اضافة مرتضى حتى يسهل للمتصفح قرائة كل الاراء

    وشكرا
    avatar
    زاهر سر الختم

    عدد المساهمات : 638
    نقاط : 851
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  زاهر سر الختم في الإثنين 5 يوليو 2010 - 14:23

    شكرً أخي أيمن علي هذا الطرح
    ولعلي وجدت هذا التفسير وهو الأقرب .... والله أعلم

    ولي عودة للجزئية الأولي من الموضوع باذن الله :


    أمر الله تعالى المرأة أن تعتد لوفاة زوجها أربعة أشهر وعشرا ، فقال : ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) البقرة/234 ، ولم ينص سبحانه على الحكمة من ذلك نصا صريحا ، فاستنبط أهل العلم ما رأوه حكمة تتناسب مع قواعد الشريعة العامة في حفظ الأنساب والأعراض .

    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره : " وقد ذكر سعيد بن المسيب ، وأبو العالية وغيرهما ، أن الحكمة في جعل عدة الوفاة أربعة أشهر وعشراً ، لاحتمال اشتمال الرحم على حمل ، فإذا انتُظر به هذه المدة ، ظهر إن كان موجوداً ، كما جاء في حديث ابن مسعود الذي في الصحيحين وغيرهما : ( إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوماً نطفة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يبعث إليه الملك فينفخ فيه الروح ) فهذه ثلاث أربعينات بأربعة أشهر ، والاحتياط بعشر بعدها لما قد ينقص بعض الشهور ، ثم لظهور الحركة بعد نفخ الروح فيه ، والله أعلم .

    قال سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة : سألت سعيد بن المسيب : ما بال العشر ؟ قال : فيه ينفخ الروح ، وقال الربيع بن أنس : قلت لأبي العالية : لم صارت هذه العشر مع الأشهر الأربعة ؟ قال : لأنه ينفخ فيه الروح ، رواهما ابن جرير " انتهى .

    وقال الشوكاني رحمه الله في "فتح القدير" : " ووجه الحكمة في جعل العدة للوفاة هذا المقدار أن الجنين الذكر يتحرك في الغالب لثلاثة أشهر ، والأنثى لأربعة ، فزاد الله سبحانه على ذلك عشراً ، لأن الجنين ربما يضعف عن الحركة فتتأخر حركته قليلاً ولا تتأخر عن هذا الأجل " انتهى .

    وينظر : زاد المسير لابن الجوزي (1/275) ، إعلام الموقعين (2/52).

    وينبغي التنبه إلى أنه لا يجوز الخروج عن الحكم الشرعي استنادا للحكمة المستنبطة ، فليس لقائل أن يقول : إذا كانت الحكمة من العدة هي التأكد من وجود الحمل أو عدمه ، فإن الطب الحديث يمكنه معرفة ذلك في بداية الحمل فلا حاجة لاعتداد المرأة هذه المدة . ليس له ذلك ، لأن الحكمة المذكورة أمر أخذه العلماء بالاستنباط والاجتهاد ، وقد يكون خطأ ، أو يكون جزءا من الحكمة لا تمامها ، فلا يجوز ترك الأمر المقطوع به ، المجمع عليه ، لحكمة مستنبطة يعتريها الخطأ .

    والله أعلم .


    _________________
    موقع الكاسنجر الجديد

    http://www.alkassinger.com/



    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الإثنين 5 يوليو 2010 - 14:33

    شكرا أخى زاهر على هذا السرد العلمى والفقهى الطيب لربما كما أوضحت أن العلم الحديث أصبح يوضح حالة الحمل من الوهلة الأولى ولكن هذا لم يصقط الامر الربانى بالرقم من الظاهر أن حسب أجتهاد العلماء الحكمة من مشروعيته المحافظة على الاأنساب . وهى العدة المعروفة للجميع ولكن للعلم الحديث رئياً آخر

    وشكرا

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الإثنين 5 يوليو 2010 - 14:38

    لم تبدو رائياً حول عمل المرءة كما طرحت اعلاه يا زاهر ومرتضى وعادل موسى حقيقة اريد اراء متكاملة حول الموضوع بأ كمله

    وشكرا
    avatar
    مرتضى خليفة

    عدد المساهمات : 175
    نقاط : 289
    تاريخ التسجيل : 11/05/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  مرتضى خليفة في الأربعاء 7 يوليو 2010 - 9:28

    بالنسبة لعمل المرأة أعتقد ان المسألة تقديرية ،،، بعض الوظائف قد تكون مناسبة للمرأة بحيث تستطيع التوفيق بين مسؤلياتها المنزلية والاسرية وبين المهام العملية ،، وفى ظل الوضع الاقتصادى الحالى أصبحت المرأة تتحمل مع الرجل أعباء الحياة من صحة وتعليم وغيره ،، ولكن أيضآ هناك وظائف غير مناسبة بتاتآ مع المرأة،، انا فى رأى الخاص أن خير مكان عمل للمراةهو بيتها ونجاح المرأة الحقيقى يكمن فى خلق جو مثالى لزوجها واطفالها فى البيت وتربية وتعليم اطفالها ورعايتهم وهذا مالم تتمكن منه اذا كانت أمرأة عاملة

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الخميس 8 يوليو 2010 - 1:00

    شكرا على المشاركات وكنت متوقع مشاركة بنات حواء .على العموم بخصوص عدة المرءة المطلقة صحى كل ما ذكر صحيح من ناحية شرعية .ولكن لحكم ربانية فى كثير من الامور الاقراءن بوضح حاجات من منظور عام مثل تحريم الزنا ولعب الميسر وتحريم السكر والحديث كذلك كثير من الامور الكونية والفلكية أتى العلم الحديث اثبت صحتهافى ما بعد .من ناحية علمية سبحان الله اثبت العلم أن الماء الذى يضعه الرجل فى زوجته يحمل شفرات تختلف عن اى رجل آخر وهذه الشفرات لاتقبل اى شفرات رجل آخر بطريقة غير شرعية .حيث اثبت العلم أن هذه الشفرات لاتزول عن المرءة فى اقل من ثلاثة أشهر .لذا نلاحظ أن المرءة الغير ملتزمة بشرائع الأسلام عرضة للا مراض والالتهابات وصرطانات الرحم وغيره من الامراض حمانا الله واياكم .طيب.فسبحان اللة حيث أمر ديننا الحنيف بأن عدة المرءة المطلقة ثلاثة اشهر .

    أما للمرءة التى توفى زوجها هى اربعة أشهر وتسة ايام وهنا حتى يزيل الحزن نتيجة العشرة والمودة التى كانت بينهم .
    وشكرا
    avatar
    سهام السر

    عدد المساهمات : 83
    نقاط : 125
    تاريخ التسجيل : 15/05/2010

    رد

    مُساهمة  سهام السر في الخميس 8 يوليو 2010 - 13:26

    شكرا ليك ايمن
    ولكل الذين حاولو فك شفرات بنت حواء
    كلو حلو وجميل ورائع
    الاناقصة عقل ودين !!!!
    مرفوووووووضه تماماِ
    avatar
    خالد خليفه

    عدد المساهمات : 48
    نقاط : 76
    تاريخ التسجيل : 24/05/2010
    العمر : 50
    الموقع : المؤسسه التعاونيه الوطنبه/قسم الانتاج الحيوانى

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  خالد خليفه في الجمعة 9 يوليو 2010 - 3:33

    شكرا الاخ ايمن على طرح هذا الموضوع وتقريب تعقيبك الاخير هو الصحيح والذى يتعلق بشفرة ماء الرجل فى رحم المرأة والارملة تحتاج زمن أطول نتيجه للحزن وبالتالى تتأحر الشفره فى الازالة اكثر من المطلقه

    بلسم

    عدد المساهمات : 4
    نقاط : 4
    تاريخ التسجيل : 23/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  بلسم في الأحد 11 يوليو 2010 - 14:09

    الاخت سهام أراكى تستنكرين ناقصات عقل ودين...فلأى شىء اذا ما تم نقصان....
    لقد وجد الطب ان دماغ المراة لا يختلف كثيرا عن دماغ الرجل سوى ان للرجل مركذا زاكرة وللمرأة مركز واحد أى ان فى التفكير والتخطيط ليس هنالك فرق بينهما فيكون النقصان فى تخزين المعلومات,وقد استدل فريق البحث من القران ما ورد فى احكام الديون حيث جعل الشهود فى حالة الرجل اثنان وفى حالة المرأة اربع.اما ناقصات دين فهذا يرجع الى هيئة خلقنا فالرجال قوامون على النساء واللة أعلم!

    ايمن محمد عثمان

    عدد المساهمات : 73
    نقاط : 112
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010

    رد: شفرات حول بنت حواء

    مُساهمة  ايمن محمد عثمان في الثلاثاء 13 يوليو 2010 - 14:24

    شكرا بلسم وسهااااااااام على المشاركة الطيبة ولكن لم يكن نقص الدين والعقل لمجرد عيب تعير به المرءة ولكن لحكمة ربانية ولله فى خلقه شؤون .ولكن دائما علمنا القراءن الكريم كل ماهو منهى عنة يكتشف العلم الحديث سبب النهى وكذلك مايزكره القراءان فى كل شى ياتى العلم الحديث ويثبت صحته كما تكرمت الاخت بلسم

    وشكرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 24 يوليو 2017 - 11:51