منتديــــات الكاسنجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

أهلاً وسهلاً بك في منتديات الكاسنجر
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك شرف لنافي المنتدي ، ولكننا نطمع في تسجيلك معنا

للتواصل بين ابناء الكاسنجر بالداخل والخارج وكل الراغبين


    إتماري العترت عند الباب...للأستاذ الشاعر وراق المجذوب

    شاطر

    ياسر محمد الحسن

    عدد المساهمات : 89
    نقاط : 137
    تاريخ التسجيل : 05/06/2010

    إتماري العترت عند الباب...للأستاذ الشاعر وراق المجذوب

    مُساهمة  ياسر محمد الحسن في الجمعة 23 يوليو 2010 - 19:48

    الإخوه الكرام/السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    هذه القصيده هي واحده من قصائد الأستاذ الشاعر القدير وراق المجذوب حاج الماحي، كيف لا و جده حاج الماحي الذي عظَم الجزيره إتماري في معظم مدائحه، وها هو حفيده يفعل نفس الشي لكن بشي من الحسره علي ذهاب بيوت تلك الجزيره العظيمه في فيضان عام 1988 وكان فيضان مدمِر لكل الكاسنجر كما واضح في هذه القصيده المأساويه.
    الناس جَسَرت و تعبت تعب شديد في حماية إتماري (وفضلها محفوظ كما قال وراق) لكن قدّر الله أن ينكسر الجسر قبل شرود وإنحسار النيل بيوم واحد فقط لذلك جاء تعبير الشاعر بأنها عترت عند الباب.

    بعض التعاريف:
    عوض الماحي: المقصود به عوض علي الماحي و كان وقتها يعمل بالقوات المسلحه بمدينة ود مدني.
    ِصّديِقيه: راكوبه كبيره بالساب (رأس الجزيره الغربي) وكانت تقام فيها المناسبات الكبيره، على سبيل المثال زواج د.فتح الرحمن كان فيها، وأسمها منسوب لإسم النخله التي كانت تقام تحتها و هذه النخله تسمى بجاو صديق.
    المسكين: هو راس الجزيره الآخر وهو أعلى نسبياً من الساب حتى أنه لم يتأثر كثيراً، و يقال في فيضان 1946 لم يتأثر على الإطلاق.
    هذه المقدمه و هذه التعاريف قصدت بها تقريب وجهة نظر القاري الكريم حتى يتم فهمها بالصوره المطلوبه حيث أن معظم أعضاء هذا المنتدى ربما لا يتذكرون هذا الفيضان الجاسر في ذالك الوقت البعيد.
    هناك تعريف ايضا للجزيره إتماري من الأخ الفاضل عادل موسى تجدونه في المنتدى العام.


    إتماري العترت عند الباب
    وإندرشت عند العتبه الرب وقع بي فوق ليها الدراب
    إتماص الساب... يا عوض الماحي... إتماص الساب
    إتماص المسكين يوم إتبت الحيل و الخيل دلت فرسانا و عزه مصاب
    ما كان حاسبين لليوم ده حساب
    البحر الجاهن بي فوق شايل نفسو الحار ماكان هواب
    يا عوض الماحي الساب ما شفتو و كت من بين ايدين الناس في لحظه إتغاب
    يا عوض الماحي إتماري القت لك قبرت و إنهال فوقا تراب
    شاهد في حسبو و شاهد في صديقيه و راس الساب
    ما كت كذاب..أنا كت صادق كانت دي مشاعري و دي مشاعر كل القلبو علي المسكين و الساب
    إتماري إتقسمت.. أهلا إتفرقو مجبورين دون خاطرا طاب
    وين حاج إدريس..وين حاج أحمد..وين حبوبه..لا لمو بعض لا لموكم لا إتلمو قراب
    مسكين البحلم يسمع آذان حاج إدريس في العوداب
    مسكين البحلم يشوف في صديقيه لمات أصحاب
    رحلو البادراب.. رحلو الفاضلاب.. رحلو العوناب
    تاركين الدار للبحر الفيهن عاس الكسري وملَح و ما كان ناقصو شراب
    البحر التور سودي تلوت الليل خلى الأرحام أغراب
    يوم دخل البيت نزَل معلاقو و شرب اللبن اليادوب راب
    من قدام عين عطا شالو و صنقع و كركع و ما خلى حتى الرواب
    وإندش نفض ضلالتو و سوى الملطم و عطن الدراب
    و صنقر في الحوش يعجن و يرسم من طينو اللك بت اللعاب
    و نايم جنبها تلتين في ليلو و بعدين قبَل للحاجاب
    و صبح بدري على صالونو و بنَت سيجتو و تكالت الطاب
    و كورك لي ود منصور..جاهو و عدَ على إششي الما كانت عارفه المنصور ليهن شن جاب
    ما جاب الزين..كان جاب الزين ما كان إششي إتقلعت قعدت فوق الحجر اللابتشكر لا بتعاب
    ما بينشكر ما هو محل رقده و ما بتعاب سلمو رقاب
    الحلي البشتنه بندِقه بندِقه كسَره خلاها رماد و خراب
    و المغرب شرب الشاي في ترج الكانت قايلي أصغر شفَعه للخيل ركاب
    من خت كراعو و هزَ ضراعو الناس رحلت ما فضل فيها عقاب
    يوم مسح المتره و الكير و الحله الفوق ما خلى أثر هوَاب
    ولع فانوسو مسافر ليلو و حايم شك كدوسو الكان تمباكو كتير ماليلو جراب
    حقبو و عده بي أري قطع لي مقل الكانت بالي الراس من يوم ما جاها من الشيخ جواب
    و ماتت موسو وكت مشى حمَاد و هبش في الكوع و أنسي و ساقة ود الطاهر و الفاناب
    وإتقفلت من ناس ود نري السكه ومايجو للسوق ناس الحمداب
    نفَض نعليهو و مسك العقبه و عارض فوق كتفو عصايتو وغنى و دوبا زين و برم الأشناب
    و سلم عبد الله الرآيه و لملم كريقاتو وطواريهو و قلَع، لا خلى عتب لا شباك لا باب
    و لا آدم و لاسيده لاقاهم، لا لقو كرسي و لا لقو دولاب
    *******
    لا اثر البرسيم بان تاني لا الفوقو و لا القايم جنبو
    الشتل المويه الدخلت فيهو شِرق و رم جريدات قلبو
    بركاوي..تمود..مشرق..قنديلي اشكال مابيتحسبو
    *******
    الناس الوقفت شدت حيله صغار و كبار
    الناس الجسرت حمت الزرع و الروح و الدار
    فضلها محفوظ
    أدوها في صفحة فرسان الكاسنجر أعظم تزكار
    الهم أجزي في الدنيا و يوم يصبح عندك لينا حوار
    الهم أكرم في الدنيا و يوم يصبح عندك لينا حوار
    الهم عفوك و رضاك و حمداً لك يا رب بتبارك
    الهم إسدل ستارك
    الهم الحال عالمبو و ليك مشيئتك و ليك خيارك
    الهم الحال عالمبو و ليك مشيئتك و ليك خيارك
    الهم الحال عالمبو و ليك مشيئتك و ليك خيارك



    مع تحياتي وودي لكم و للأخ وراق المجذوب

    محمد البشير عثمان حمدتو

    عدد المساهمات : 15
    نقاط : 33
    تاريخ التسجيل : 10/07/2010

    رد: إتماري العترت عند الباب...للأستاذ الشاعر وراق المجذوب

    مُساهمة  محمد البشير عثمان حمدتو في السبت 24 يوليو 2010 - 11:25

    عندما تقرأ هذه القصيده المؤثره تجد نفسك غارقا فى الدموع لتعرضها لذكريات ما قبل فيضان 88 وما حدث من دمار للكاسنجر وجزرها الرائعه التى ستظل ذكراها محفوره فى وجدان كل شخص كان معايشا لحقبة ما قبل الفيضان.

    لك الشكر اخى ياسر وللشاعر الفذ وراق التحايا العطره وهو كما عودنا دائما يسطر فى الكاسنجر واهلها عذب الكلام.
    avatar
    الصادق حسن خليفة

    عدد المساهمات : 33
    نقاط : 41
    تاريخ التسجيل : 03/07/2010
    الموقع : الخرطوم

    رد: إتماري العترت عند الباب...للأستاذ الشاعر وراق المجذوب

    مُساهمة  الصادق حسن خليفة في الأحد 25 يوليو 2010 - 7:13

    شكرا اخونا ياسر علي هذه التحفة من اشعار الشاعر / وراق المجزوب

    انشاء الله نتوقع منك المزيد من هذه التحف الجميلة للاخ وراق



    دندنة :
    يادريب الرجعه وينك مالي من جيهتك مجنح

    avatar
    زاهر سر الختم

    عدد المساهمات : 638
    نقاط : 851
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010

    رد: إتماري العترت عند الباب...للأستاذ الشاعر وراق المجذوب

    مُساهمة  زاهر سر الختم في الأحد 25 يوليو 2010 - 12:27

    تشكر ياسر علي هذا الاختيار الرائع في حضرة وراق المجزوب
    وهذه القصيدة من روائع وراق في تشخيص المكان والزمان لتوثيق ضمني مثل ( مركب طه وصالح جزيرة ود ضكير وغيرها )

    ولكن في هذه القصيدة بالذات رمزية عالية تسكب الحدث في قالب اجتماعي وإشارة لواقع في ذلك الزمان

    شكراً ياسر
    وشكراً وراق


    _________________
    موقع الكاسنجر الجديد

    http://www.alkassinger.com/



    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    avatar
    عبدو الشيخ

    عدد المساهمات : 380
    نقاط : 594
    تاريخ التسجيل : 25/05/2010
    العمر : 36

    رد: إتماري العترت عند الباب...للأستاذ الشاعر وراق المجذوب

    مُساهمة  عبدو الشيخ في الإثنين 26 يوليو 2010 - 2:13

    يا ياسر أتحفتنا :-
    إتمارى ذكريات وتراب وأمكنه وأزمنه عالم صغير فى بقعه صغيره الحجم كبيرة المعنى والمعانى , رغم قصر سنين عمرى عندما دمرت بهذا الفيضان المشئوم إلا أننى أحفظ ماء وجهى قليلاً من الذكريات .
    كثيراً جداً ما أداعب شاعرنا الفذ فجوج بمطلع هذه القصيده ( إتمارى العترت عند الباب ) وأفسر له هذا المقطع بالتفسير المظلم بأن رجالة إتمارى أندفنوا تحت التراب كيف تصبح إتمارى خراب وخرابه بعد أن كانت العاصمه الثقافيه والسياسيه والرياضيه ؟ أين رجال إتمارى أستدل له مره أخرى بالمقطه السابق وعندها يتزمر هذا الرجل كأننى مسيته فى عرضه .
    على فكره لم أر فى حياتى أناس يتعلقون بوطنهم الصغير مثل ناس إتمارى , غيره حد الدهشه , وحب عشيق لمحبوبته , وايضاً أداعب كثيراً عمنا عبد الرحيم الكديدى وهو الآخر يحمل حباً لإتمارى لو وزع على العشاق لما كفاءهم ويقول يا ناس الشرق حاج الماحى قال ( إتمارى وشريقه ) ويعنى له تصغير الشرق شئ كبير وهاك يا ضحكة إنتصار .
    ومن قصصه معى أيضاً كانوا لا يرضون التزواج لبناتهم غير ناس الجزيرى , ويذكر لى كثيراً زواج الوالد ود الخليفه رحمة الله عليه من بنت شيخ البلد وكانوا زعلانيين جداً لولا سلطان شيخ البلد أنذاك لكان لهم كلام ويواصل ليقول كلما قاموا به إعترضوا طريق السيره الى الشرق .
    ربنا يعطى الصحه والعافيه لعمنا عبد الرحيم الذى هو الآن بأقصى الشرق ورغم ذلك لا يزال مقتنعاً لهذا السكن .
    نحى الاستاذ القامه وراق المجزوب الذى صور حال جزر الكاسنجر بعد 88 وخصوصاً إتمارى .
    نتمنى أن تعود إتمارى ولكن بثوب الخضره بشكل عام .......



    (الندواه واللهفه والشوق الجنون )

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 يوليو 2017 - 17:28