منتديــــات الكاسنجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

أهلاً وسهلاً بك في منتديات الكاسنجر
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك شرف لنافي المنتدي ، ولكننا نطمع في تسجيلك معنا

للتواصل بين ابناء الكاسنجر بالداخل والخارج وكل الراغبين


    احذروا السجائر

    شاطر
    avatar
    ابوالقاسم سيداحمد

    عدد المساهمات : 14
    نقاط : 34
    تاريخ التسجيل : 23/12/2010

    احذروا السجائر

    مُساهمة  ابوالقاسم سيداحمد في الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 11:59



    24 ديسمبر 2010


    ما هى السيجارة

    * خطاب حار من السجائر:
    - عزيزى المدخن،
    بعد السلام والأشواق الحارة، أقدم لك نفسي ... أنا محبوبتك السيجارة، متجددة دائمآ وأظهر بأشكال عديدة وجذابة حتى تقع في شباك غرامى.

    أشكالى وأحجامى المختلفة تلف بطريقة جميلة حتى يصبح قوامى رشيق تنخدع به وتتلهث علي شرائي بعد تعبئتى في أبهى العلب. ولى أهداف كثيرة أخطط بذكاء لتنفيذها، فأنا ... وأعوذ بالله من كلمة أنا أجيد فن الخداع، وأهدافى هى: تدمير حياتك وصحتك قدر استطاعتى من قلب ... رئة ... مثانة ... فم ... أنا مشهورة جدآ .. لابد وأن أقدم في الحفلات الكبيرة التى يحضرها علية القوم، وأقرب للرجل من إمرأته، وللزوجة من زوجها ... أنا كنز في نظر أى شخص أكثر مما تتخيل ... فمن الممكن أن يترك الشخص نومه في منتصف الليل لكى يبحث عنى ويقتنينى ... هل يفعلون ذلك مع كرتونة اللبن ... التى يتحدثون عن فوائدها كثيراً .. وستجد أيضآ من يبحثون عن أعقابى لينالوا شرف استخدامى.
    لا يهم إذا اتسخت أصابع كل من يستعينون بى بالرماد، ولا ينزعجون من ما أسببه من رائحة كريهة أو فوضى اتركها ورائى ... لأننى السيد وهم الخدام الذي يعملون علي راحتى وينظفون من أجلى .. أنا أول شئ تفتح عينيك عليه في الصباح لتقل له صباح الدخان والتلوث ... وآخر شئ تغمض عينيه عليك لتقل مساء الحب والاشتياق حتى مجئ الصباح. أنت ملكى .. اتحكم في أرواح العديد من البشر أكثر من أى شئ آخر وإذا حصرت عدد المنازل التى أحرقتها بنيرانى فلن تستطيع حصرها، يمكنك وصفى بالمخربة ... لكن لا يستطيع أحد إلقاء القبض على وإثبات التهمة .. آثارى تمحى عندما تتقد النار وأسعد بضوء هذه النيران لأنها تجعلنى في حالة عمل ونشاط دائم فأنا أكره الكسل ... ثم اختفى واتناثر في الهواء ... ولا يجرؤ أحد أن يوجه إلي
    اللوم.
    أنا مشروع تجارى ناجح لأى شخص ... لأننى أجعله يربح ويكون ثروة هائلة. وبالنسبة لتكلفتى! لايهم فهم مستعدون لأن يدفعوا كل ما يملكون من أجلى لأننى محبوبتهم ويحاولون إرضائى بكافة الطرق.
    وليس هذا فحسب ... فمن الأشياء الكثيرة التى أقدمها:
    - السعال المميت.
    - فتحات للتهوية...!!! في الملابس والأثاث.
    - رائحة الشعر والملابس الكريهة.
    - اصفرار الأسنان والأصابع.
    - تشكيلة من الأمراض السرطانية الخطيرة.
    - وأخيرآ القتل العمد "لأن من الحب ما قتل"، ودائماً يقولون أن هذا هو حال الحب.
    ولأننا متفقين على الصداقة بالرغم من المساوئ التى قلتها ... فينبغى أن تقبلنى بمميزاتى وعيوبى. لكن لا تحاول أن تلومنى علي موتك لأن لا يوجد ما يثبت .. لأن شهادة وفاتك سيكتب فيها أنك توفيت لأسباب طبيعية ... ولن يذكرنى أحد علي الإطلاق ... ولن أفتقدك بالرغم من ذلك فما زال ينتظرنى العديد من الأصدقاء.
    وبعد كل ذلك، تريد أن اتحكم في حياتك ... وياترى لسه بتحبنى!!
    وإذا كنت فعلآ بتحبنى أثبت لى عمليآ .. دخنى أمام أطفالك وأظن أنهم أعز حاجة لك في الدنيا ... وكما قلت لى من قبل أنك مستعد تضحى بأعز ما عندك ... وأملأ جسدك أكثر وأكثر بسمومى الساحرة التى ستخلصك من حياتك المليئة بالآلام والضغوط، لأننى سأورث من بعدك لأطفالك ... ولا تخف لأننى ساعتنى بهم أكثر منك
    * سن المراهقة والتدخين:
    - كلمة العناد هي إحدى المرادفات الوثيقة الصلة بالمراهقة وسن الطيش كما يطلقون عليها، ودائماً ما يكون العناد في هذه المرحلة مرتبطاًً بالتمسك بالآراء

    التي تحمل في الغالب وجهة نظر خاطئة نظراًً لقلة خبرة الأبناء في هذه السن الحرجة والتي كما سبقنا وأن أشرنا أن المراهق يمر فيها بتغيرات فسيولوجية وعضوية طبيعية والتي يفسرها الكثير علي أنها عناد وطيش، ويبدو الأمر وكأنه معركة ينظر كل طرف إليها علي أنه لابد وأن يكون المنتصر فيها، فالآباء هم الجهة المسئولة عن تربية أبنائهم ويرون ضرورة الخضوع من قبل الأبناء ... والأبناء في هذه السن يشعرون من داخلهم أنهم قادرون علي تحمل المسئولية وليسوا في حاجة إلي تلقي الأوامر التي هي في الأصل نصائح إرشادية ويبدون رغبتهم في التحدي.

    ومن الأمور التي تثير جدلاًًَ ويقع فريستها الأفراد والنسبة العظمي منها تكون للشباب والمراهقين هي معضلة التدخين، فالمسئولية في المقام الأول والأخير هي مسئولية الآباء، ومن ثم كيف تقي ابنك/ابنتك من الوقوع فريسة لهذا السم القاتل؟!!

    - علي الرغم من مهاجمة ومحاربة التدخين، إلا أن الإعلانات الترويجية تملأ الشوارع ووسائل الإعلام المختلفة؟ والإعلانات هو وسيلة الإقناع لذلك عليك بالبدء بمحو آثار هذه الحملات الإعلانية حتى تنزع من تفكيرهم مفعول تأثيرها الفتاك، بأن تتناول المساوئ التي تتصل بالمظهر لأن الفتاة أو الفتي في هذه السن يعتني بمظهره ويعتبر أكثر شئ يؤرقه، فأنت بهذا تدخل مدخلاًً صحيحاًً لكي يقتنع بكل ما تقوله: مثل رائحة النفس الكريهة، تغير لون الأسنان والأصابع، امتلاء الملابس برائحة دخان السجائر، إلي جانب تذكيرهم بأن أصدقائهم من الجنس الآخر سينفرون منهم لأن هذا السن هو سن العواطف الجياشة.

    - الاحتراس من إمتلاك المراهقين السلع الترويجية والإكسسوارات الخاصة بشركات التبغ مثل "التي شيرت" ... وغيرها من الوسائل الدعائية الأخرى، لأن المراهقين يكونوا عرضة للبدء في عملية التدخين بنسبة تفوق ثلاث مرات نسبة الذين لا يمتلكون مثل هذه الإكسسوارات.

    - علمهم قوة الإرادة وتكوين رأي فردي دون التأثر برأي الأصدقاء الذين يلعبون الدور الأعظم في تكوين شخصية المراهق التي إما أن تكون سوية أو منحرفة، وذلك لبعد الأبناء عن آبائهم في هذه المرحلة العمرية للتحرر من السيطرة وإصدار قراراتهم بالمقدرة علي تحمل المسئولية.

    - زودهم دائماًً بالمعلومات الطبية الصحيحة المكتوبة عن التدخين وما يسببه من مضار جسيمة للصحة، لأن المراهق في هذه السن من الصعب اقتناعه بأي رأي يقدم له إلا من خلال براهين وأدلة فعلية علي ذلك.

    - إلي جانب المادة التعليمية قدم لهم أمثلة ونماذج من الأقارب الذين يعانون من سلبيات التدخين، لأن المراهق لا ينظر إلا تحت أقدامه أي ليست لديه نظرة مستقبلية لعواقب الأمور فهو لا يربط المشكلة بالمستقبل كأن تخبره أن التدخين يسبب لك العديد من الأمراض والتي لا تظهر عند تدخينه لأول سيجارة أو بعدها بمئات المرات وعليه فهو لا يقتنع بذلك مهما ذكرت له من أهوال ترتبط بالتدخين. ويمكنك أن تظهر هذه الجوانب السلبية بواقعية أكثر من مجرد الكلام بأن تضرب لهم أمثالا ممن تأثروا بسلبيات التدخين.

    - وللمدرسة دوراً هاماًً إلي جانب دور الآباء، من خلال تقديم برامج توعية ليس للطلاب المراهقين فقط وإنما لجميع المراحل التعليمية بدءاً من سن الحضانة "لأن التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر".

    * هل تعرف أن الرياضة أيضاًً لها دوراًً فعالاً، حيث يمكنك أن تستند عليها كذريعة لإقناع الأبناء بعدم الانغماس في التدخين، وذلك لتضادها مع أي نشاط رياضي يمكن أن يمارسه الشخص.

    - "وتأتي القشة التي قسمت ظهر البعير" وهي ما الحل إذا كنت من إحدى المدخنين فكيف تقنع ابنك أو ابنتك إذا بترك السيجارة أبدأ بنفسك أولاًً حتى تكون وسائل الإقناع مجدية ... وإلا فعليك نسيان كل كلمة دونت هنا!!!.

    عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الرئة
    * سرطان الرئة:
    - يعتبر التدخين هو العنصر الأساسي للإصابة بسرطان الرئة. تحتوي السيجارة علي آلاف من المواد الكيمائية وتعتبر الكثير من هذه المواد سبب أساسي للسرطان.

    تتسبب هذه المواد الكيمائية الخطيرة مع مرور الوقت في إصابة أنسجة الرئة بشكل خطير. ومع التعرض المستمر لهذه المواد تحدث الإصابة بسرطان الرئة.
    يعتبر المدخنون عرضة بشكل كبير جداً للإصابة بسرطان الرئة عن غير المدخنين.

    يقاس مدى تطور عوامل الخطورة للإصابة بالسرطان بالفترة التي قضاها المدخن في التدخين والعمر الذي بدأ فيه التدخين وأيضاً عدد السجائر التي يستهلكها يومياً.
    أثبتت الإحصائيات العامة أن الرجال المدخنين عرضة للإصابة 22 مرة أكثر عن غير المدخنين، والنساء المدخنات عرضة للإصابة 12 مرة أكثر عن غير المدخنات.
    أما بالنسبة للتعرض للتدخين السلبي فهو يزيد أيضاً من فرص الإصابة بسرطان الرئة بشكل كبير.

    وقد أثبتت بعض وكالات حماية البيئة الأمريكية أن حوالي 3000 حالة إصابة من سرطان الرئة قد حدثت بين غير المدخنين والذين يتعرضون للتدخين السلبي كل عام.

    * هناك عوامل أخرى تسبب حدوث سرطان الرئة وتتضمن:

    - الرادون Radon:
    وهو عنصر غازي مشع غير مرئي موجود في التربة بشكل طبيعي. يجب عمل اختبار Radon في أماكن الإقامة وأيضاً في بعض أماكن العمل خاصة بالنسبة للأشخاص التي تعمل بالمناجم.

    - الحرير الصخري Asbestos:
    هي عبارة عن ألياف موجودة بشكل طبيعي وتستخدم في بعض الصناعات. قد تتسبب هذه الألياف في الإصابة بسرطان الرئة وتزيد من فرصة الإصابة بأمراض الرئة الأخرى.

    - التلوث:
    مازال الباحثون يدرسون العلاقة بين الإصابة بسرطان الرئة وتلوث الهواء.

    - أمراض الرئة:
    هناك بعض أنواع أمراض الرئة مثل السل والذي يساعد بشكل كبير في زيادة فرص الإصابة بسرطان الرئة. أيضاً الأشخاص الذين تم علاجهم من سرطان الرئة من قبل هم أكثر عرضة للإصابة مرة أخرى به.

    * الحماية من الإصابة بسرطان الرئة:
    أفضل وأهم عامل للحماية من الإصابة بسرطان الرئة هو الإقلاع عن التدخين أو عدم التدخين من البداية. لأن حوالي 87% من إصابات سرطان الرئة لها علاقة بالتدخين.
    إذا كنت لا تدخن فلا تتعرض بأي شكل لاستنشاق الدخان أو الوجود في البيت أو العمل بجوار مدخن.
    أيضاً محاولة عدم التعرض لأي تلوث أو بيئة ملوثة قد تساعد علي الإصابة بسرطان الرئة خاصة المواد الكيمائية.

    مع تحياتى وأشواقى
    الإمضاء
    محبوبتك / السيجارة











    Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad
    avatar
    سامي عثمان

    عدد المساهمات : 72
    نقاط : 132
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010

    رد: احذروا السجائر

    مُساهمة  سامي عثمان في الجمعة 24 ديسمبر 2010 - 12:33

    شكرا جزيلا ياعمو علي هذه الموضوع الهام وياالف مرحب بك وننتظر منك المزيد

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر 2017 - 12:47