منتديــــات الكاسنجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

أهلاً وسهلاً بك في منتديات الكاسنجر
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك شرف لنافي المنتدي ، ولكننا نطمع في تسجيلك معنا

للتواصل بين ابناء الكاسنجر بالداخل والخارج وكل الراغبين


    مقدمة في الزراعة العضوية

    شاطر
    avatar
    زاهر سر الختم

    عدد المساهمات : 638
    نقاط : 851
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010

    مقدمة في الزراعة العضوية

    مُساهمة  زاهر سر الختم في الأحد 11 يوليو 2010 - 15:26

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخوة الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبكاته

    بين يدي هذا الكتاب ( مقدمة في الزراعة العضوية ) للمؤلفان :
    أ.د خالد بن ناصر الرضيمان
    د. محمد زكي الشناوي

    وقد أصدر هذا الكتاب في أحد عشر فصلاً

    ولاهميتة ولما فيه من معلومات زراعية تفيدنا في هذا المجال سأحاول تزيله حسب ما هو مبوب

    والشكر للدكتور / سيداحمد سراج الدين الذي اهداني هذه النسخة


    _________________
    موقع الكاسنجر الجديد

    http://www.alkassinger.com/



    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    avatar
    زاهر سر الختم

    عدد المساهمات : 638
    نقاط : 851
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010

    رد: مقدمة في الزراعة العضوية

    مُساهمة  زاهر سر الختم في الأحد 11 يوليو 2010 - 15:29

    مقدمـة
    ما هي الزراعة العضوية ؟
    هي نظام زراعي لإنتاج الغذاء والألياف مثل القطن مع الأخذ في الاعتبار المحافظة على البيئة بجانب الاهتمام بالظروف الاقتصادية ومتطلبات المجتمع.
    مع الأخذ في الاعتبار القدرة الطبيعية للتربة والنبات والحيوان كأساس لإنتاج غذاء ذو صفات جيدة وقيمة صحية عالية. والزراعة العضوية تحد من استعمال الإضافات الخارجية كالأسمدة الكيميائية والمبيدات والهرمونات وكذلك التغيرات الجينية باستخدام الهندسة الوراثية. ومن جهة أخرى تشجع الاعتماد على القدرة الطبيعية المكتسبة في مقاومة الأمراض والآفات.
    الزراعة العضوية ـ الوضع الحالي والمستقبلي
    لقد عَرفت منظمة الأغذية والزراعة الدولية"الفاو"FAO في اجتماعها الذي عقد في نوفمبر 1969م الزراعة المستدامة على أنها نظم الخدمة والصيانة والمحافظة على المصادر الطبيعية مع الاستفادة من تطويع الوسائل التقنية والصناعية لتحقيق احتياجات الإنسان الحالية والأجيال القادمة من الغذاء والألياف. والتنمية المستدامة تتضمن المحافظة على المصادر الأرضية والمائية مع المحافظة على المصادر الجينية النباتية والحيوانية لضمان عدم تدهور البيئة مع الاستفادة من التقدم التقني لتحقيق نهضة اقتصادية تتمشى مع احتياجات ومتطلبات المجتمع.
    والزراعة العضوية تلقى قبولاً في كثير من الدول المتقدمة كما تنتشر بسرعة في جميع دول العالم وتمثل نسبة المنتجات العضوية في الغرب بحوالي 10% كما تقدر التجارة في المنتجات العضوية عالمياً بحوالي 11 بليون دولار والمتوقع أن تصل إلى 100 بليون دولار في العشرة سنوات القادمة.





    أ.د خالد بن ناصر الرضيمان
    د. محمد زكي الشناوي



    _________________
    موقع الكاسنجر الجديد

    http://www.alkassinger.com/



    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    avatar
    زاهر سر الختم

    عدد المساهمات : 638
    نقاط : 851
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010

    رد: مقدمة في الزراعة العضوية

    مُساهمة  زاهر سر الختم في الأحد 11 يوليو 2010 - 15:31

    الفصل الأول


    الأهداف الأساسية للإنتاج الزراعي العضوي:
    الزراعة العضوية تهدف إلى تطوير نظام زراعي مستمر ويبنى الإنتاج الزراعي العضوي على عدة أهداف وتعتبر الحركة الاتحادية الدولية للزراعة العضوية والتي تضم في عضويتها عدد من المنظمات التي تعمل في هذا المجال
    (IFOAM) Internatonal Federation of Organec Agriculture Movement
    أكثر من 50دولة وتشكل IFOAM لجنة توجيهية تنشطية مسئولة عن وضع القواعد و المعايير العامة تكون بمثابة الأسس ومنه تضع كل منظمة قواعدها ومعاييرها تبعاً لظروف كل دولة ـ ويمكن توضيح الأهداف الأساسية للإنتاج العضوي كالتالي:
    1- إنتاج غذاء ذو قيمة غذائية عالية وبكميات كافية.
    2- التفاعل البناء مع جميع الأنظمة الطبيعية.
    3- المحافظة مع العمل على زيادة خصوبة التربة.
    4- تشجيع وتنشيط النشاط الحيوي في الزراعة بما يشتمل من الكائنات الحية الدقيقة والنبات والحيوان.
    5- استخدام المصادر الطبيعية المتجددة في الزراعة.
    6- العمل على تنشيط الإنتاج الزراعي في نظام مغلق بالنسبة للمخلفات العضوية والعناصر الغذائية.
    7- إتاحة الظروف المناسبة للثروة الحيوانية لممارسة النشاط الطبيعي.
    8- تجنب التلوث نتيجة إجراء العمليات الزراعية.
    9- الحفاظ على الاختلافات الوراثية للنظام الزراعي وما حوله شاملة المحاصيل المزروعة والنباتات الطبيعية والبرية والكائنات الدقيقة.
    10- ضمان حصول المنتجين في الزراعة العضوية على حقوقهم وعلى العائد الكافي.
    11- مراعاة التأثير البيئي والبعد الاجتماعي للنظام الزراعي المتبع.
    والمزارع أو المنتج لا يمكنه الاعتماد فقط على تلك المعايير العامة لأن IFOAM لا تقوم بعمليات مراقبة وتفتيش وإعطاء الشهادات certification بل يلزمه إتباع القواعد والمعايير التي تضعها المنظمة أو الهيئة المشرفة في بلده. ونتيجة زيادة التجارة البينية وتداول المنتجات العضوية فقد قامت IFOAM بدراسة لتقييم القواعد والمعايير في الدول المختلفة.
    الوضع الحالي للزراعة العضوية في العالم
    الزراعة العضوية لا تلقى قبول فقط في الدول المتقدمة بل تنمو بسرعة في جميع دول العالم. وتعطى بيانات الإنتاج العضوي في بعض الدول مؤشراً على مدى انتشار الزراعة العضوية. ففي ألمانيا مثلا حوالي 000ر80 مزرعة
    (عام2000/2001 م) رغم الضغوط التي تمارسها شركات الكيماويات الزراعية ومجمل المساحات تمثل حوالي 2% من الأراضي الزراعية.
    وفي سويسرا وصلت نسبة المساحة المزروعة عضوياً بحوالي 7%. وفي النمسا يوجد حوالي 000ر20مزرعة تمثل 10% من المساحة المنـزرعة الكلية وفي بعض المناطق مثل سالزبورج وصلت النسبة إلى حوالي 50%. أما السويد وفنلندا المساحة 7 % وإيطاليا زاد بها عدد المزارع من 18.000 إلى 30.000 في عامي 2001/2002 م وهناك برامج للزراعة العضوية للقطن لأوغندا بدأت بعدة مئات وصلت الآن إلى 7.00 مزرعة . وفي المكسيك حوالي 10.000 مزرعة للإنتاج العضوي للتصدير . وفي مصر الآن عدة مزارع تصل مساحتها إلى 15.000 فدان .
    وتهتم الآن وزارة الزراعة بالمملكة العربية السعودية بالزراعة العضوية وقد قامت بعض الشركات ( مثل الوطنية ) باتباع أنظمة الزراعة العضوية .
    أما عن سوق المنتجات العضوية , فيتضح من آليات السوق أن هناك زيادة الطلب على المنتجات العضوية حيث استوردت إنجلترا 70 % من المنتجات العضوية , أما الولايات المتحدة الأمريكية تقدر قيمة المنتجات العضوية بحوالي 5 بليون دولار ومن المتوقع مضاعفة هذه الأرقام وفي ألمانيا يقدر المتداول في السوق عام 2001 بحوالي 1.5-2 بليون دولار ويلاحظ أن جميع أغذية الأطفال ومستلزماتهم الأخرى في طريقها أن تكون 100 % عضوية .
    في فرنسا المتداول وصل إلى 2.6 بليون دولار عام 2003م .
    أثر الزراعة العضوية على خفض التلوث البيئي
    ما هي الفوائد البيئية من الزراعة العضوية ؟
    الاستدامة في المدى الطويل ـ الكثير من التغيرات الملاحظة في البيئة تعتبر طويلة الأجل وتحدث ببطء بمرور الوقت. وتدرس الزراعة العضوية التأثيرات المتوسطة والطويلة الأجل للتدخلات الزراعية على النظم الايكولوجية الزراعية. وتهدف إلى إنتاج الأغذية مع إيجاد توازن أيكولوجي لتلافي مشكلات خصوبة التربة والآفات. وتتخذ الزراعة العضوية منهجاً استباقي في مواجهة معالجة المشكلات بعد ظهورها.
    التربة ـ تعتبر أساليب بناء التربة مثل الدورات المحصولية والزراعية البينية، وارتباطات تكافلية ومحاصيل التغطية، والأسمدة العضوية إذ أنها تشجع حيوانات ونباتات التربة وتحسين من تكوين التربة وقوامها وإقامة نظم أكثر استقراراً. وفي المقابل يزداد دوران المغذيات والطاقة وخصائص التربة في الاحتفاظ بالمغذيات والمياه. والتعويض عن عدم استخدام الأسمدة المعدنية. ويمكن أن تضطلع تقنيات الإدارة بدور هام في مكافحة تعرية التربة. ويتناقص طول الوقت الذي تتعرض فيه التربة لقوى التعرية ويزداد التنوع البيولوجي للتربة، وتقل خسائر المغذيات مما يساعد على المحافظة على إنتاجية التربة وتعزيزها ويتم على تعويض ما تفقده التربة من مغذيات من موارد متجددة مستمرة من المزرعة إلا أنها ضرورية في بعض الأحيان لتكملة التربة العضوية بالبوتاسيوم والفوسفات والكالسيوم والمغنسيوم والعناصر النادرة من المصادر الخارجية.
    المياه ـ يعتبر تلوث مجاري المياه الجوفية بالأسمدة التخليقية والمبيدات مشكلة كبيرة في كثير من المناطق الزراعية. ونظراً لان استخدام هذه المواد محظور في الزراعة العضوية. فإنها تستبدل بالأسمدة العضوية (مثل الكمبوست وروث الحيوان، والسماد الأخضر) ومن خلال استخدام قدر أكبر من التنوع البيولوجي (من حيث الأصناف المزروعة والغطاء النباتي الدائم)، وتعزيز قوام التربة وتسرب المياه. وتؤدي النظم العضوية جيدة الإدارة والتي تتسم بالقدرة الأفضل على الاحتفاظ بالمغذيات إلى إحداث خفض كبير في مخاطر تلوث المياه الجوفية.وفي فرنسا، وألمانيا حيث يعتبر التلوث مشكلة حقيقية، يلزم بشدة تشجيع الزراعة العضوية باعتبارها من تدابير استعادة القدرات الطبيعية .
    الهواء ـ تقلل الزراعة العضوية من استخدام الطاقة غير المتجددة من خلال خفض الاحتياجات من الكيماويات الزراعية (حيث تتطلب هذه إنتاج كميات كبيرة من الوقود). وتسهم الزراعة العضوية في التخفيف من تأثيرات التدفيئة، والاحتباس الحراري من خلال قدرتها على استيعاب الكربون في التربة. ويزيد الكثير من أساليب الإدارة التي تستخدمها الزراعة العضوية (مثل تقليل الحراثة إلى أدنى حد ممكن، وزيادة إدراج النباتات البقولية المثبتة للنيتروجين) من عودة الكربون إلى التربة مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وتوفير الظروف المواتية لتخزين الكربون.
    ولذلك فإن الدعوة لاستخدام الزراعة العضوية والحيوية والمقاومة البيولوجية أصبحت مطلباً ضرورياً لحماية البيئة من التلوث ورفع مستوى الإنتاج الزراعي، والمنافسة التصديرية للدول الأخرى.


    أ.د خالد بن ناصر الرضيمان
    د. محمد زكي الشناوي



    _________________
    موقع الكاسنجر الجديد

    http://www.alkassinger.com/



    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    avatar
    خالد خليفه

    عدد المساهمات : 48
    نقاط : 76
    تاريخ التسجيل : 24/05/2010
    العمر : 50
    الموقع : المؤسسه التعاونيه الوطنبه/قسم الانتاج الحيوانى

    رد: مقدمة في الزراعة العضوية

    مُساهمة  خالد خليفه في الإثنين 12 يوليو 2010 - 3:26

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ الكريم زاهر اولا جزاك الله خير على طرق هذا الموضوع واقول لك ان الانسان اخيرا لجأ للزراعه العضويه ليصلح ما افسده بنفسهوذلك طمعا فى جمع المال وجمع المالدائما يفسد الاخلاق فمثلا فى سبيل تحسين مظهر المنتج وزيادة الانتاج يتم استعمال الكيماويات التى تسبب السرطانات وبعض الامراض المستعصيه وما جنون البقر الا واحد من تلك الامراض وكذلك لحم الدجاج الذى كان يتفوق على لحم الاسماك اصبح اقل فائده من لحم الاسماك الذى لم تصله يد الانسان داخل البحار ولذلك لابد للرجوع الى روث البهائم مرة اخرى واسألو عمكم ودصلاح واخيرا اكبر دوله عربيه منتجه للزراعه العضويه هى السعوديه ياسبحان الله التاس تشترى صحتها بالقروش ونحن ندمرها بالقروش ونسأل الله ان يصلح الحال

    ابو عمار

    عدد المساهمات : 14
    نقاط : 30
    تاريخ التسجيل : 07/07/2010

    الرد على الزراعة العضوية

    مُساهمة  ابو عمار في الأربعاء 21 يوليو 2010 - 1:34

    الاخ /زاهر----- الحديث ذوشجون (كمايقول انصار السنة )-- ---- الزراعة العضوية هى بوابة الدخول للسودان للاسواق العالمية وعبرالناتج المحلى وهى ميزة يتفوق بها السودان حبث جميع المنتجات الزراعية خالية من الاسمده الكيميائية ولايوجد لدينا نقص فى الغذاء حتى نقوم باساليب تؤثر على المنتجات مثل التحور الوراثى للمنتجات الزراعية عبر التغيير فى الجينات الوراثية وكذلك الاصناف الهجين للمحاصيل --زراعتنا البسيطه بالماروق وطيبة مزارعنا فقط تحتاج لتطوير ودعم فنى ,,,,,, بالله عليك ----- هل تذوقت فى حياتك احلى من طعم مديين ورطب تمر اهلنا الفكياب -- وخضار اهلنا العباضييل --- وعجور وبامية وفلفلية جدنا المزارع ود صلاح --- وبصل وشمار اهلنا بالحمداب وخاصة لودخلت سوق كريمة وحآن وقت الفطور طعم الفول وحتى الكمونية وخاصة لحمة الخروف الزوارى الواحد يتذوق طعم الفطور وتظل الرائحة طول اليوم بيدلك حتى لوغسلت بصابون (لايف بوى ) ____ هذة ببساطة معنى ومفهوم الزراعة العضوية والعالم كله لايتذوق طعم المنتجات الزراعية والحيوانية واصبح الطلب عليها عالى واسعارها كبير مقارنة بين المنتجات التى تتم فيها عمليات الاسمدة والاضافات الاخرى ___ وبرضو تقولى ناس البلد تعبانيين ديل نائميين فوق العسل والسمنة والصحة ماشاء الله حديد __ وربنا يحفظ طلابنا فى الخرطوم من اكل سندوتشات البيرقر والحاجات الما مفهوما ويصبرهم على فراق ( القراصة بملاق السبروق )

    ------------------- وشكرا --- زاهر-- قومـــــــــــــــــــت نفسنا




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 9:24