منتديــــات الكاسنجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

أهلاً وسهلاً بك في منتديات الكاسنجر
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك شرف لنافي المنتدي ، ولكننا نطمع في تسجيلك معنا

للتواصل بين ابناء الكاسنجر بالداخل والخارج وكل الراغبين


    شـــــجون رحـيـلـكـم

    شاطر

    احمد المجذوب حاج الماحي

    عدد المساهمات : 10
    نقاط : 18
    تاريخ التسجيل : 04/09/2010

    شـــــجون رحـيـلـكـم

    مُساهمة  احمد المجذوب حاج الماحي في الأحد 4 سبتمبر 2011 - 15:53

    شــــجــــــون رحـيــلـكـم
    في مايو الماضي توفي مادح رسول الله محمد الماحي حاج الماحي وقد نعاه هذا المنتدى فله الشكر ولأعضاءه
    كانت لي علاقة و صِلَة خاصة بالرجل تزيد على كوننا أبناء عم ولطالما كان يريدني الا افارق الكاسنجر لكن كانت ارادة الله ان افارقها. كنت استمتع بالجلوس اليه فهو ذواقة صاحب حس رفيع في انتقاء المدائح والاشعار النبوية و كان كما يعلم كل الاخوة له مجلس ممتع جدا وكان رجلا ودوداً خيرأ يحبه الجميع وله ذخيرة هائلة من اخبار المديح وادبياته . ولي محاولة يمكننا ان نقول أنها تحت الطبع أسميتها (حاج الماحي :حكاية الساقية والقوافل) كان هو من اهم مصادرها
    ألحت على الابيات ادناه عند وفاته فكـتبتها وفاء له . ولكن تشاء اقدار الله ان ينتقل الحاج عبدالله قبل ان انشرها فكان حزنا متجددا جعلنا الله من الصابرين.
    كان بعض الاخوة قد اطلعوا عليها فألحوا على نشرها في منتدى (التوثيق الشامل) ولذلك قررت ان اضعها في منتدى الكاسنجر
    هي نفثة خطرت (كما قال خليل فرح) وقد قمت بتشكيل بعض مفرداتها إذ أن عدم التشكيل يفسد جودة الشعر
    والآن اضعها بين ايديكم :

    ـــ
    بفيحاء الخلود وفى الظِلالِ ـ هنالك في فراديس الجَمالِ
    سنكمل فى رضاء الله أُنساً ـ أبى استرساله جُور الليالى
    ونرتع في حديث ذي شجونٍ ـ وأسـمـارٍ بـأيـامٍ خــوالـي
    ويلهمنا الكريم من العطايا ـ مواجيداً تَعِزُّ عـلى الخيال
    روائع من عظيم الشعر تُهدى ـ إلى نور الهدى بدر الكمال
    رسول الله خير الخلق طرا ـ ومن خُفِضَت له هامُ المعالي

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أُقلَّب من عزيز الذكريات ـ كتابا عامراً هو بعض ذاتي
    به ارتسمت خطاي وشدت دربي ـ ومنه مشاهدي و تَصَوُّراتي
    وجدتك فيه صاحب كل فصلٍ ـ وجئت بـِمَــتـْنـِه والمفردات
    ولا عجب وقد ألفيت خطوي ـ يسير على خطاك القاصدات
    وفرقنا الزمان فقـلت عَلــِّي ـ الى مَغـْـنَاك بعد البين آتِ
    لأجلس مجلساً يهواه قلبي ـ أُخَـبِّـرُكَ الذواهب والأواتي
    فيالك عودةً والدار تبكي ـ بأودية (الِمسور)مُقرَّنات
    حللت هناك وانْخَنَقَتْ بِصدري ـ مدائحُك العِذَابُ المُشجيات
    فأبكتنى البروق و طَنَّ حادِي ـ وآسيتُ الدِّعاشَ وأُخـْرَيات
    وبانت ساحة الماحي طلولٌ ـ حوالك بالأَسَى مُتَـوشِّحـات
    كَـأَنْ ما كـان فيها من أنيـسٍ ـ ولم تَسْمُر بها اسراب الرواة
    ((تُغَـيـِّبـُنـِى وتفـعـل مثل هـذا ))ـ وقد ولَّى زمان المُعـجـزات
    ــــــــــــــــــــــــــ
    أخو حركٍ وذو دأبٍ معنَّى ـ فلم تَكُ في المساكن مُسْتَـكِنَّا
    ويقعدك الزمان بلاحراكٍ ـ فتجلس ثَمَّ راضٍ مطمئنا
    كأنك فوق عرش السَّعْدِ مَلْكٌ ـ له من كل أمرٍ ما تمنى
    تَهَلَّلُ كالصباح الطلق تَنْمَى ـ كفيض النيل إغداقاً ومَنَّا
    ويتحفنا من الزوار وفد ـ يفجر هَدْجَةَ (المَخَبُوتِ )فَنَّا
    لدى الاسراء والعيدين أو في ـ ربيعِ مولد الهادى المُهَنَّا
    وأنت تَردُّ شاردة القوافى ـ وتجلي من عتيق الشعر لحنا
    شربنا قهوةً والتمر أَشْجَى ـ به العرجون من طربٍ تثنى
    وشــادينا يُنَوِّرُ كلَّ قـلبٍ ـ وأنت تقولُ لِي لا تمضِ عـنا
    وأجلسْ ،إن رب العرش أولى ـ حـظــيرة احمدٍ كَنَفاً وأمْنا
    ولكـنَّا هـي الأيـام تجــري ـ بما لا نشــتهي بالرغــم مِـنا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    أَفَيْضً من أبيك عَلِي مرسلْ ـ أم الماحي بِـعَـرفِ الوَصْلِ أقْبَلْ
    شـــربنا قهوةً والشرق أذكى ـ لواعــج طيبةٍ والبرق وَلْـوَلْ
    أما لعطيشكم فى العمر سُقْيَا ـ يقرب من دوارقـكم فينهـلْ
    بكت مُـهَجٌ وقال الحــبُّ هيا ـ عسـانا فى أُهَيْلِ الـكَـارِ نُقبلْ
    متى جــئتم وَلَــجْتُم إن ربى ـ له بابٌ رحــــيبٌ لا يُقَـفَّـلْ
    وتمـــضي يامُحمَّدُ مثل بدر ـ اذا تـمَّــت لياليــه تَكَــمَّـلْ
    فترفل ضمن سرب من بدور ـ جليسة ذلك النور المسلسلْ
    يظللها لواء الحمد فضلا ـ من الرحمن يوم الناس تذهـلْ
    ليكرمكم ويعفو عن دمــوع ـ همت لمَّـا النَّـعِـيُّ بكم تعجلْ
    وتغدو منكمو في القلب ذكرى ـ مــخلـدةٌ وحبٌ لا يـُبدلْ
    وصـلى الله ماصـبح تَبـَـدَّى ـ وما غسـقٌ علـى الآفاق يُسبلْ
    وما نشأ النبات فجــاء نشــرٌ ـ من الأوراق والورد المُشَكَّلْ
    على المختار ما العُشَّاق راحت ـ وفوداً من فِجَاجِ الأرض ترحلْ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أحمد المجذوب حاج الماحي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 17:30